منتدى المهاجرون اٍلى الله


منتدى اسلامى اجتماعى ترفيهى افلام عربي,افلام اجنبى،برامج،عام شامـل 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

قران كريم,استماع للقران الكريم,تحميل القران الكريم,quran4u


شاطر | 
 

 بلا تفاصيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الغرباوى

مشرف قسم الصور
مشرف قسم الصور


نقاط : 152

تاريخ التسجيل : 07/03/2011

التقيمات الجديده : 0



مُساهمةموضوع: بلا تفاصيل   الجمعة مارس 25, 2011 5:03 pm

[size=12][size=21]عند بحيرة ملئتها البجعات ..
بطعم البهارات اتذكرك ..
أتذكر كيف إنتشلتك لترقص معي
رقصتي الاولى بعيداً عن الجموع
في زاويةِ أحتكر خُطاك وأحتكرتك لنفسي

أنانية الحب جمعتنا بعطاء..


كانت بدايتنا

بـ هذه "ليليتي وحلم حياتي "

وما أنتهينا .. فـ تلونا سويا ..

أغدا القاك !.. ياخوف فؤادي من غد ِ..

وسرنا معا وما أكتفينا .. وهَل العيد ..
وجمعنا بعده عيد لا ينتهي ..

وبدأت قصة غيرة حلوة
بفنجان قهوة اغراني فيك .
لنستقبل صباحنا بقبلة بعبق القهوة ..
طعم أستقبل فيه فاك .. وأتذكر قبلة .

تألمنا تعذبنا ..

ذهبنا وعدنا بشوق اكبر
بحب اكبر ..

بكينا فبكت السماء .. مطرا . ليخفي العذاب

فعدت أضحك ..
بعد ان غمرت بحضنك جنون الطفلة في اعماقي


وعدت تغني لي ..
"الحب كله حبيته فيك .. الحب كله ..وزماني كله ان عشته ليك زماني كله "


أخذتني من يدي وعدوت ..
وعُقد قراننا .. وشهده الكون ..

بفستان أبيض زفتني الحياة اليك ..
عند باب بيتنا الصغير .. حملتني

وهمست ( نورتِ بيتك )

وما علمت بعدها ان لي ملاذ غير جدران تجمعنا
وما علمت بوطن غير صدرك ..

هناك في كلِ ركن زرعنا ذكرى ..
ذكرى عبقة ولو كانت حزينة

تعاتبنا .. تشاجرنا ,,

لكننا نعود ليتوسد كلا منا صدر الاخر ..

ونستيقظ وكأن ما كان من الم تلاشى ..


ولكن جنوني لم يثبت على اتزان ..
غضبت ذات يوم..

ورحلت.

بعد ان اتلفت جميع ذكرياتنا في ذلك البيت الصغير


وفي رحلة رحيلي عدلت عن الرحيل ..

عدت مهرولة ..
لأجدك على اطلال الذكري تدمع عيناك


إحتضتني وأعدتني اليك بحب معفي من الاعتذار ..

تعاتبنا من جديد ..

حينها وعدتك بإتزان ..
وما استطعت ..

وعدنا نصنع من امربسيط بيننا ( قبة)
ووضعنا العقبات ..

وغضبت من جديد

وخرجت تاركه كل شي ..
خشية ان اتلف ما اعدنا بناءه
ومرة اخرى
عدلت عن امر الرحيل

وودت ان اعود ..

وعدت

ادرت المفتاح .. فلم يفتح الباب ..

طرقت الباب فلا مجيب ..

عدت خائبة الرجاء .. وما خاب الامل ..


إلى أن فتح الباب...

سُعدت لرضاءه عني .. وقد حسبته كذلك.

دلفت لمنزلي .. احي فيه ما قد اوشك ان يموت ..


ولكنه لم ياتي ..

انتظرت ..
فزاد الغياب.




اعطاني اذن الدخول وخرج بلا عودة

[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بلا تفاصيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المهاجرون اٍلى الله :: الأقســـام الأدبيه والشعريه :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: