منتدى المهاجرون اٍلى الله


منتدى اسلامى اجتماعى ترفيهى افلام عربي,افلام اجنبى،برامج،عام شامـل 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

قران كريم,استماع للقران الكريم,تحميل القران الكريم,quran4u


شاطر | 
 

 قُلوب رقيقة في تحَدٍ كبير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
V.I.P

مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

نقاط : 3593

تاريخ التسجيل : 07/03/2011

التقيمات الجديده : 3

الموقع : المهاجرون الى الله

مُساهمةموضوع: قُلوب رقيقة في تحَدٍ كبير   الأربعاء أبريل 06, 2011 9:23 pm






بسم الله الرحمن
الرحيم




(( قُلوب رقيقة
في تحَدٍ كبير ))


-

السلام عليكم
ورحمة الله وبركاته


:
= توجيه ونصيحة
..لكل أخت لنا لكل مسلمة عفيفة شريفة


نخاف عليها ونرجو
سعادتها


نقلاً عن إحدى الأخوات الفاضلات ..أكتب
لكم هذا الموضوع ..لا حرمها الله الأجر:



حديثي من القلب
.. وبمنتهى الصراحة والحُب ،


لكل من تساهلت في
التحدث إلى الرجال الأجانب عنها على صفحات المنتديات ..




أختي الحبيبة ..


رغم أننا
نتحدث من خلف الشاشات ونبعد عن بعضنا مئات أو ربما آلاف الأميال ،



إلا إن
قلوبنا تتأثر بالكلمة الطيبة والتعامل الراقي ، ونفوسنا تميل للأقلام



صاحبة
المبادئ والأسلوب الجذاب ،


مما قد
يجعلنا نقع في حب أشخاص لم نرهم مدى حياتنا !



وأكبر دليل
على ذلك أننا جميعاً نتواصل مع أخوات لنا في الله نُحبهن فيه



وندعو لهن
ونحرص عليهن ونفرح لفرحهن ونحزن لحزنهن ،



ونتأثر بهن
رغم أن بعضهن لانعرف عنها سوى معلومات بسيطة جداً ،



فنحنُ كبشر
قلوبنا قد جُبلت على التأثر بالآخرين ،



والميل إلى
تكوين العلاقات معهم بأي مجتمع نتواجد فيه ،



وإن كان ذلك
المجتمع منتدى في عالم النت ،



أختي الحبيبة ...


تسمعين وتقرئين عما
سيترتب على التساهل في التعامل



مع الرجال الأجانب
على صفحات المنتديات ،



وربما تكوني
غير مقتنعة بكل ما يقال ،


أو ربما لا
تصدقين حجم مايصفونه من أخطار ،



وربما
تعتقدين أن البعض يبالغ في حصر الأضرار ،



لذا ما رأيك
أن نقيس المسألة بالعقل :



أولاً :
هناك فتاوى شرعية من مشايخ أفاضل أعلم منا بكتاب الله


وسنة
نبيه عليه الصلاة والسلام،



وأكثر
إدراكاً لطبيعة الرجل ومايجذبه للمرأة،



واحرص
على فتيات المسلمين من الوقوع كضحايا لمن لايخافون الله فيهن،



وتلك
الفتاوى صريحة في أنه لايجوز للمرأة أن تتساهل بالحديث


أو
المزاح مع الرجل الأجنبي ،وإن كان ذلك على صفحات المنتديات ،




واستشهدوا على ذلك بأدلة كثيرة ،


وسأعرض
بعضاً منها بإذن الله .



ثانياً :
نحن نعيش في مُجتمعات إسلامية مُحافظة تتعامل مع المرأة


كلؤلؤة
مكنونة ، ودرة مصونة
،



ولايُمكن بأي
حال من الأحوال أن يصل التساهل في التعامل بين الفتاة والشاب



في بيوتنا
لما نراه في عالم المنتديات ،



فهل تجدينه أمراً
طبيعياً


أن تدخلي على أحد
الرجال في مجلس أهلك!!



أو تخاطبيه من
خلف باب المجلس وتقولي له
:



يامرحباً بك نورت
المجلس والبيت كله يسعدني تواجدك عندنا ؟؟؟!!!!!




أو أن تبعثي
له مع أحد أخوتك الصغار دباً مبتسماً ويحمل بين يديه قلباً وورداً !!!



لا تستغربي عزيزتي




" وإن اختلفت
الأماكن فالمشاعر لن تختلف "




وهل يُمكن
أن تردي على أحد الرجال الأجانب على التليفون



عند سؤاله
عن أحد محارمك بقولك
:



عفواً أخي
الغالي لايوجد أحد بالبيت وأشكرك من كل قلبي على اتصالك!!!



وأبشر
ياعزيزي سأخبر أخي أنك سألت عنه!!



وأتمنى أن
تتصل بنا مرةً أخرى فحديثك لايُمل ؟؟؟!!!



" صدقيني
أن هذه كتلك "



أو فلنقل
ماهي ردة فعلك ؟


عندما
يخاطبك أحد الرجال الأجانب من خلال سماعة الهاتف قائلاً :



هل
والدك موجود ياعزيزتي !!!!


: ..

ما أسعدني
أختي الغالية أن تكوني أنت من ترد علي



وما أجمل
حظي بسماع صوتك!!!!



أسلوبك في
الحديث رائع وكلماتك دائماً تُعجبني



حتى أني
أصبحت أحب أن أتصل بأهلك فقط لإجلك !!!!


!!!!
!!!؟؟؟؟


!!!!!

كوني صادقة
مع نفسك أولاً وأجيبي عليها وليس علي :




ماهي
مشاعرك في تلك اللحظة ؟؟؟؟!!



أختي
الحبيبة ...



قد
تُجيبي على تساؤلاتي السابقة بقولك :



أن هناك
فرق ،،



فالشخص
الذي يأتي لبيتنا يعرفني ويعرف أهلي جيداً،




أما
من أخاطبه على صفحات المنتدى فلايعرف عني شيئاً ،



ولن
يمس سمعتي أو يستطيع إيذائي بشيء ؟؟!



إن كان
ذاك هو ردك فأقول لكِ :


أن هناك من
يعلم سرك وعلانيتك ولاتخفى عليه خافية ،



وهو أحق بأن
تخشيه وتراقبيه في كل أعمالك وأقوالك




وليس خلقه ..

قال
تعالى :




(
يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ
مَعَهُمْ




إِذْ
يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ

)(سورة: النساء(108)



،،،


ثم
أعلمي غاليتي أن وجودك في منتدى يضم أعضاء من الرجال



هو
اختبار كبير لمدى حرصك على رضا خالقك ،



ووعيك
بحجم الثقة التي منحها لكِ أهلك،



والتي
عليكِ أن تكوني بمستواها وأمينةً عليها ،



ثم
هو كذلك اختبار لمعرفة مقدار إدراكك لتلك المسئولية،





وتجربة عملية للعمل بمبادئك ومُثلك ،





ومرآة تعكُس مستوى أدبك ودينك ،



ومن
ثم نوع البيئة التي تربيتي فيها ،




فاحرصي غاليتي على أن لا ترسمي في مُخيلة الآخرين



فكرةً
سيئةً عنك وعن البيت الذي نشأتي فيه ،


وذلك
بتساهلك في الرد على الرجال وممازحتك لهم




والتحدث إليهم دون حواجز أو قيود..



وأخيراً :


أعلمي
أختي الحبيبة أنكِ الآن في مواجهة ،



ليس
معي أو مع غيري من الآخوات ممن صدقنك النُصح والتوجيه ،



بل مع نفسك،




والقرار الآن بيدك أنتِ فقط ،فانظري في الأمر،





واحرصي على أن يكون قرارك صائباً ،



وتذكري
قبل إصدارك له:




أن قلبكِ
الرقيق لن يقوى على الصمود طويلاً في ذلك الطريق الوعر





وإن بدا لكِ مُشرقا وواضحاً .

وأنكِ
أصغر من أن تقفي ضد أوامر ربك سبحانه وتعالى .



وأنعم من
أن تتحملي ماسيترتب على قرارك الخاطئ من الخذلان في الدنيا



والعقوبة
في الآخرة
،



(
وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ
)"235البقرة"



أسأل
الله العظيم أن يهدي من ضل من نساء المسلمين


وأن
يجعلنا وإياكن مفاتيح للخير ومغاليق للشر ،



وأن
يرزقنا الإخلاص في القول والعمل ..

_________________


اللهم من اعتز بك فلن يزل ومن اهتدي بك فلن يضل

ومن استكثر بك فلن يضل ومن استقوي بك فلن يضعف
ومن استغني بك فلن يفتقر ومن استنصر بك فلن يخذل
فاني ارجوك ياربي رحماك فارحمنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://eman.newstarforum.com
 
قُلوب رقيقة في تحَدٍ كبير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المهاجرون اٍلى الله :: الاقسام العامه :: منتدى المواضيع الاسلاميه العامه-
انتقل الى: